ومضات

تآمركم هو ما يجب أن تخجلوا منه يا أوغلو!

قال وزير الخارجية التركي إن ما قدمته تركيا من اهتمام بشؤون المحاصرين في حلب أكبر مما قدمه الآخرون، وتابع "لو تركنا هؤلاء المحاصرين تحت القصف والجوع، عندها سنخجل من إنسانيتنا وإسلامنا".

من يستمع لوزير الخارجية التركي يظن أن النظام التركي أنقذ أهل حلب فعلاً! بينما هو في الحقيقة تآمر عليهم وعلى الثورة السورية وأسلم أهلها لقمة سائغة لأمريكا ووكلائها وأدواتها من الروس وعصابات إيران والنظام! وهو ما يجب على أوغلو ونظامه أن يخجلوا منه فهو عار سيلاحقهم في الدنيا والآخرة، وسيكتب التاريخ أن هذا النظام حقق لأمريكا ما عجزت آلة الحرب الروسية والايرانية من تحقيقه وهو يُزعم نصرة ثورة الشام!

إن أهل الشام، الذين يشاهدون مجريات الأحداث وتطوراتها والتنسيق الروسي التركي الأمني والعسكري والميداني، لا يمكن أن يخدعوا بتصريحات جوفاء ينطق الواقع بكذبها، ثم عن أي اهتمام وانقاذ يتحدث أوغلو؟! عن مخيمات الموت والصقيع أم عن فتات الطعام الذي يقدمونه للاجئين؟! حقاً يجب عليهم أن يخجلوا لو كان لديهم بقية حياء أو نخوة أو إيمان.

٢٥-١٢-٢٠١٦

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements