الرئيسية
  • بيان صحفي :  ﴿إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ﴾

    بيان صحفي : ﴿إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ﴾

    الجمعة، 19 تموز/يوليو 2019 23:54
  • كتلة الوعي في جامعة بيرزيت تنظم نقطة حوار بعنوان

    كتلة الوعي في جامعة بيرزيت تنظم نقطة حوار بعنوان "صفقة القرن بين...

    الخميس، 18 تموز/يوليو 2019 12:09
  • تعليق صحفي:اجتماع منظمة التعاون الإسلامي حبر على ورق في مواجهة التهويد والحفريات والتدنيس الفعلي على أرض الواقع!

    تعليق صحفي:اجتماع منظمة التعاون الإسلامي حبر على ورق في مواجهة...

    الخميس، 18 تموز/يوليو 2019 11:35
  • تعليق صحفي  الأمة الإسلامية هي الوحيدة التي ستحرر فلسطين وتقف في وجه أمريكا وليست روسيا عدوة الإسلام!

    تعليق صحفي الأمة الإسلامية هي الوحيدة التي ستحرر فلسطين وتقف في وجه...

    الخميس، 18 تموز/يوليو 2019 11:31
  • موسكو... وانحراف البوصلة السياسية

    موسكو... وانحراف البوصلة السياسية

    الخميس، 18 تموز/يوليو 2019 11:25

Alternative flash content

Requirements

روسيا دولة مجرمة والتوجه إليها وتحكيمها في قضايا الأمة خطيئة!

 وصل إلى العاصمة الروسية موسكو وفد من قيادة حركة حماس يترأسه عضو المكتب السياسي للحركة موسى أبو مرزوق، وقال حسام بدران عضو المكتب السياسي للحركة إن الزيارة تأتي في إطار توثيق العلاقات الثنائية بين الحركة وبين الحكومة الروسية.

لا يخفى على أحد حجم الجرائم التي ارتكبتها روسيا منذ عقود بحق المسلمين في أفغانستان والشيشان، ومن خفي عنه ذلك جاءت جرائمها المستمرة في الشام حتى اللحظة لتوقظ لديه الذاكرة، وكذلك لا يخفى على أحد حجم التواطؤ الروسي على قضية فلسطين قبل انهيار الإتحاد السوفيتي وبعده، ومن خفي عنه ذلك جاء الاجتماع الأمريكي الروسي مع كيان يهود الشهر الماضي ليوقظه من جديد، حيث صرح في الاجتماع أمين مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف أن موسكو تعير اهتماما كبيرا لضمان أمن "إسرائيل".

ورغم ذلك ما زالت الوفود تطير إلى موسكو فرحة برحلات تظن بأنها ستجلب خيرا لأهل فلسطين أو للقضية وهي الشر بعينه، ودون مراعاة لمشاعر المسلمين في الشام الذين فعل فيهم الروس الأفاعيل من قتل وتدمير وتشريد، فهل فرقت حدود الاستعمار دماء المسلمين والرسول صلى الله عليه وسلم قال "الْمُؤْمِنُونَ تَكَافَأُ دِمَاؤُهُمْ، وَهُمْ يَدٌ عَلَى مَنْ سِوَاهُمْ، وَيَسْعَى بِذِمَّتِهِمْ أَدْنَاهُمْ..."؟!

التاريخ الهجري   16 من ذي الحجة 1432

التاريخ الميلادي   2011/11/12م

رقم الإصدار:32/20

النظام الأردني البائس يحارب راية الرسول صلى الله عليه وسلم

قامت أجهزة أمن النظام الأردني البائس بالطواف على المستشفيات التي يرقد فيها جرحى الثورة الليبية، لا للاطمئنان عليهم وتفقد أحوالهم،  بل لمنعهم من رفع راية رسول الله صلى الله عليه وسلم راية لا إله إلا الله محمد رسول الله، فقد قامت أجهزة القمع بالطلب من الجرحى تسليمهم راية الرسول صلى الله عليه وسلم وكتيب مشروع دستور الدولة الإسلامية، فأبدى الجرحى استياءهم من هذا التصرف الشنيع، ورفض كثير من الجرحى الأبطال التخلي عن الكتيب وعن راية رسول الله صلى الله عليه وسلم ومنعوا أجهزة الأمن من سلبها منهم قائلين لهم :هذه الراية التي قاتلنا وقتلنا وجرحنا من أجلها  لن ننكسها و لن نعطيها لكم.

وقد سبق ذلك قيام شباب حـزب التحـرير بزيارة الجرحى الليبيين لمواساتهم ولتهنئتهم بمناسبة عيد الأضحى المبارك، وإهدائهم راية الرسول صلى الله عليه وسلم، وكانت صيحات التكبير تهز أركان المكان كلما رأى الجرحى راية الرسول صلى الله عليه وسلم.

وإزاء هذا نقول:

1. إن هذه الراية التي يسوء النظام رؤيتها، ليست راية حـزب أو جماعة، وليست راية من رايات سايكس- بيكو، بل هي راية الرسول صلى الله عليه وسلم، راية العقاب، راية لا إله إلا الله محمد رسول الله، الراية التي استشهد دونها قادة غزوة مؤتة، وسمي جعفر بجعفر الطيار لأن يديه قطعتا وأبى أن تسقط راية الرسول صلى الله عليه وسلم فضمها إلى صدره، هي راية الفتح الأول وهي الراية التي يجتمع عليها وتحتها المسلمون، لأن رايات التفرقة والتمزيق هي التي ستنكس وستبقى راية العقاب خفاقة بإذن الله، وقد ظهر حب المسلمين لهذه الراية وتشوفهم لرفعها راية لدولة الخلافة القادمة بإذن الله.

 2. إن محاولة هذا النظام البائس منع رفع راية الرسول صلى الله عليه وسلم راية لا إله إلا الله محمد رسول الله - في الوقت الذي ترفف فيه رايات يهود فوق أرض الأردن المخضبة بدماء الشهداء الأولين من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم - ما هو إلا إعلان واضح عن عدائه المتأصل لمضمون الراية ودلالاتها وحقده الأسود على كل من يعمل من أجل أن تكون هذه الراية راية المسلمين الوحيدة، وهذا يؤكد حقيقة الدور الذي وجد من أجله هذا النظام وهو منع عودة الإسلام لواقع الحياة وحماية كيان يهود.

 3. إننا نذكر هذا النظام في الأردن بانتقام الله الجبار من القذافي الذي تعدى على كتاب الله وتطاول على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقمع حملة الدعوة الإسلامية ونكل بهم فلم ينزع منه ملكه فقط بل أذله وأخزاه على رؤوس الأشهاد، وليعلم هذا النظام البائس أنه بمحاربة شعار لا إله إلا الله لن يضر إلا نفسه، وستبقى راية رسول الله صلى الله عليك وسلم لا محالة مرفوعة رغم أنوف الحاقدين وتآمر المتآمرين.

 (وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ)

  المكتب الإعلامي لحزب التحرير

ولاية الأردن

للمزيد من التفاصيل

خطب ودروس

مع الأحداث

Alternative flash content

Requirements

الإصدارات

فعاليات حزب التحرير في فلسطين

حزب التحرير في العالم

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements

تابعنا عبر فيسبوك

من نظام الحكم في الإسلام

الخليفة هو قائد الجيش، وهو الذي يُعَيِّن رئيس الأركان، وهو الذي يُعَيِّن لكل لواء أميراً، ولكل فِرقَة قائداً. أما باقي رتب الجيش فيُعيّنهم قُواده وأُمراء ألويته. وأما تَعيين الشخص في الأركان فيكون حسب درجة ثقافته الحربية، ويُعَيّنه رئيس الأركان.

كتاب

ومضات

مقالات