الرئيسية - للبحث

السلطة المفرطة بالأرض والعرض تعتقل ثلاثة شباب من حزب التحرير لموقفهم الرافض لسياستها الإفسادية

أقدمت قوات من السلطة الفلسطينية في مدينة قلقيلية يوم أمس الاثنين وأول أمس الأحد على اعتقال ثلاثة شباب من حزب التحرير لدورهم في التصدي لخطة السلطة الإفسادية المتعلقة بالمرأة ورفع سن الزواج وتبني اتفاقية سيداو الآثمة.

حيث لم تطق السلطة المجرمة أن ترى أو تسمع من يقول لا لمشاريع إفسادها وتفريطها بالأرض والعرض من أجل نيل رضى يهود وأمريكا ودول الاستعمار المجرمة، فأقدمت على اعتقال الشباب الثلاثة من الشارع العام في قلقيلية بكل جرأة ووقاحة، وذلك بعد توزيع الحزب لنشرة سياسية تفضح مؤامرة السلطة مع الغرب والمؤسسات المشبوهة من أجل النيل من المرأة في فلسطين عبر محاولة تغيير قانون الأحوال الشخصية وتبني مخرجات اتفاقية سيداو الخبيثة، بدءا برفع سن الزواج الذي أقرته السلطة بقانون إجباري آثم نسبه مجلس الوزراء ووقع عليه رئيس السلطة.

وبدوره أكد المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين على استنكار الحزب الشديد لهذا الاعتقال السياسي، وطالب السلطة بالإفراج الفوري عن المعتقلين، وأكد على عزم الحزب مواصلة عمله السياسي التوعوي الهادف إلى حماية فلسطين وأهلها وبناتها من مكر المستعمرين وكيد المجرمين.

5/11/2019