الرئيسية - للبحث

القضاء يدور حول نفسه بينما بإمكانه إنصاف آل تميم!!

قررت محكمة العدل العليا في جلستها التي عقدت يوم أمس للنظر في قضية آل تميم تحويل ملف القضية من هيئة القضاء لمحكمة العدل العليا إلى لجنة مكونة من ثلاث قضاة ودون تحديد موعد الجلسة القادمة، وقد نفذ آل تميم ومعهم وجهاء من مدينة الخليل وقفة أمام المحكمة تطالب القضاء بإعادة الأرض إلى ملكية وقف تميم الداري بعد أن طوبتها السلطة للروس-المسكوب-.

يذكر أن القضية كانت قد أحيلت سابقاً إلى لجنة من ثلاث قضاة، ومن ثم حولت إلى هيئة القضاء لمحكمة العدل العليا، والآن يتم إعادتها إلى لجنة من ثلاث قضاة في تسويف بات واضحا ومماطلة غير مسبوقة في قضية ظلم جلي وقع على آل تميم وتعدٍ سافر على الأحكام الشرعية وتجاوز للنصوص القانونية الواضحة من قبل رئيس السلطة ومجلس وزرائها.

الأصل في القضاء أن يحترم القانون الذي يتشدق به، والأصل أن يخجل من مماطلة آل تميم وهو يراهم يخرجون ساعات طوال في الصباح الباكر وفي البرد والشتاء منذ سنوات للدفاع عن وقفهم، والأصل في القضاء أن يعيد الحق إلى أهله وأن يغلق هذا الملف لا أن يبقى يراوغ ويدور حول نفسه.