الرئيسية - للبحث


نقلت
وكالة رويترز تحت عنوان "باكستان تحتجز 30 ممن يشتبه بأنهم أعضاء في جماعة محظورة" خبر حملة الاعتقالات التي طالت شباب حزب التحرير في باكستان، حيث ذكرت يوم السبت 17/10/2009 الخبر التالي: 
إسلام آباد (رويترز) - قال ضابط شرطة أن الشرطة الباكستانية اعتقلت 30 من المشتبه بأنهم أعضاء في منظمة حزب التحرير الإسلامي المحظور يوم السبت خلال مداهمة لمنزل في العاصمة إسلام آباد.
وقال ضابط الشرطة أفضل شاه "كانوا يعقدون اجتماعا سريا في المنزل. نتولى التحقيق."
وتسعى منظمة حزب التحرير التي تتخذ من لندن مقرا لها إلى إعادة توحيد المسلمين في دولة إسلامية لكنها تقول أن وسائلها سلمية.
وحظر الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف الجماعة منذ عدة سنوات.
 وقد أوردت فضائية الجزيرة خبر هذه الاعتقالات ضمن الشريط الإخباري ليوم السبت 17/10/2009
 ومن الوكالات والمواقع الإعلامية الأخرى التي أوردت الخبر كل من
 
ملاحظة الموقع:
ما ورد في بعض التقارير من أن حزب التحرير يتخذ لندن مقرا له هو مجرد تخمين من قبل بعض الجهات التي تهتم بأخبار الحزب، فالحزب يعمل في أوساط المسلمين بعض البلدان الأوروبية ومنها بريطانيا كما يعمل في معظم البلاد الإسلامية، فنشرنا لهذه الأخبار (كما هي) ليس إقراراً ولا رضى بكافة التفاصيل التي تحتويها.
 
18/10/2009