الرئيسية - للبحث

عباس لا يؤمن بما نزل من فوق سبع سماوات لحل قضية فلسطين!!

  في كلمة مصورة لرئيس السلطة محمود عباس صرح كعادته أنه لا يؤمن سوى بالسلام مع كيان يهود ولا يؤمن بأي شكل من أشكال الحرب معه وأنه من هذا المنطلق قدم التعازي بمقتل عدد من اليهود في القدس قبل عام.

مازالت السلطة ممثلة برئيسها تسير في طريق الذل والهوان (السلام) وتُتبع الخطوة بالخطوة من تنازل وانبطاح ولهث خلف المشاريع الغربية التي أوردتهم المهالك فطالت طريقهم وكثرت خطواتهم الأثمة، ورغمأنها لم تحصل على شيءمقابل كل ما قدمته السلطة منذ اتفاقية أوسلو من خدمات للمحتل، فالاستيطان في تزايد يقطع أوصال الضفة، وحق اللاجئين أصبح في مهب الريح، والقدس أصبحت عاصمة لكيان يهود، والتهويد فيها مستمر، وفي الوقت الذي يتحدث فيه رئيس السلطة عن السلام يقوم كيان يهود بهدم منازل المقدسيين!

إنّ قضية فلسطين هي قضية إسلامية، حلها يكون باستنهاض جيوش الأمة لتحريرها، وهذا هو الحل الذي نزل من فوق سبع سماوات وهو ما لا يؤمن به عباس، وأنى لمن ارتضى الخنوع واختار طريق السلام وارتمى في أحضان الأعداء أن يسير فيه!

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements