الرئيسية - للبحث

في ذكرى إحراق المسجد الأقصى الهباش يسعى للتطبيع ويتناسى التحرير

وكالة معا- .... دعا الهباش في ذكرى إحراق المسجد الأقصى الذي يصادف هذا اليوم 21/8/2017 كافة أطياف الشعب الفلسطيني الى تلبية نداء الوحدة الذي وجهته القيادة الفلسطينية مرارا وتكرارا في هذه اللحظة التاريخية التي تمر فيها القضية الفلسطينية، مطالبا في الوقت ذاته الحاضنة العربية والاسلامية الى مزيد من الدعم للقضية الفلسطينية وخاصة لأهلنا في مدينة القدس من خلال زيارة المسجد الاقصى المبارك والرباط فيه ومساندة المصلين هناك والوقوف على معاناتهم والانتهاكات التي تقع عليهم من قبل دولة الاحتلال (الإسرائيلي).

القيادة الفلسطينية التي يتحدث عنها الهباش تريد أن يتوحد خلفها أهل فلسطين ليس من أجل تحرير فلسطين وإنما من أجل الاستمرار في التفاوض مع الاحتلال والتفريط بمعظم فلسطين أي المحتل عام 48 لكيان يهود مقابل دويلة هزيلة على المحتل عام 67، وكذلك الهباش يريد من المسلمين الحضور للمسجد الأقصى بإذن الاحتلال وتحت حرابهم أي التطبيع مع الاحتلال، بدلا من استغلال الحادثة الإجرامية لمطالبة المسلمين التحرك بجيوش جرارة تحرر المسجد الأقصى وكافة فلسطين، ولكن أنى لمن ألف التنازل والتفريط والاستخذاء أن يفكر في التحرير فقد تناسوه من قاموسهم وهم يتحدثون عن السلام مع الاحتلال الإرهابي صباح مساء.