الرئيسية - للبحث

الوقوف ضد جرائم الكنائس الخارجية في تسريب الأراضي لليهود

  قدم 21 محامياً وشخصيات وطنية، يمثلون 309 شخصا شكوى قانونية لدى النائب العام، د. أحمد براك، ضد بيع وتسريب أراض كنسية في فلسطين للاحتلال، وجماعات المستوطنين، من قبل بطريرك الروم الأرثوذكس "ثيوفيليوس" (معا).

لقد قلنا أن ما تقوم به الهيئات الكنسية الخارجية من تسريب ملكية الأراضي لليهود جريمة سياسية تستوجب النهوض ضدها بكافة الوسائل السياسية، وتستوجب العمل على ايقاف تلك الجرائم، إضافة إلى محاسبة القائمين بها عبر القنوات القانونية. وهذه المسؤولية السياسية تقع على المسلمين والنصارى من أهل فلسطين.