الرئيسية
  • بيان صحفي: وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (CIA)  تتسلم ملف تدريب وتسليح العملاء الجدد من الفصائل والمتطوعين!!

    بيان صحفي: وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (CIA) تتسلم ملف...

    الأحد، 23 تشرين2/نوفمبر 2014 12:57
  • شباب حزب التحرير في شمال غزة يعقدون ندوة بعنوان

    شباب حزب التحرير في شمال غزة يعقدون ندوة بعنوان "الحرب على الإرهاب...

    الأحد، 23 تشرين2/نوفمبر 2014 11:08
  • شهادة

    شهادة "حسن سير وسلوك" لأجهزة السلطة الأمنية ورئيسها!

    الأحد، 23 تشرين2/نوفمبر 2014 10:32
  • تعليق صحفي: النظام الإنقلابي المصري ينافح عن كيان يهود ويكشف حقيقة حربه في سيناء!

    تعليق صحفي: النظام الإنقلابي المصري ينافح عن كيان يهود ويكشف حقيقة...

    السبت، 22 تشرين2/نوفمبر 2014 22:30
  • الحقائق على الأرض أصدق من تصريحات أوباما!

    الحقائق على الأرض أصدق من تصريحات أوباما!

    الجمعة، 21 تشرين2/نوفمبر 2014 17:13

شهادة "حسن سير وسلوك" لأجهزة السلطة الأمنية ورئيسها!

قال ديسكين الرئيس السابق للشاباك "الإسرائيلي": "كل قادة الأجهزة الأمنية والاستخبارية في إسرائيل يدركون تماماً أن أبا مازن ليس فقط لا يشجع على العنف، بل أنه وقادة أجهزته الأمنية يقطعون الليل بالنهار في حرب ضد الإرهاب الفلسطيني بشكل صارم".

شهادة "حسن سير وسلوك" لأجهزة السلطة الأمنية ورئيسها من قبل قادة كيان يهود الذين يدركون تمام الإدراك -بعيداً عن التهويش والضوضاء الإعلامية- حقيقة الدور الذي تلعبه السلطة وأجهزتها الأمنية.

كما أن الواقع المحسوس يحكي بلسان فصيح مدى سهر السلطة على أمن يهود، فأن يختطف مستوطن أو يُعتدى عليه تستنفر السلطة كل أجهزتها الأمنية فتجوب البلاد طولاً وعرضاً بحثاً عن "المعتدين" أو المختطِفين وإنقاذاً للمستوطن "المسكين!"، أما أن يحرق المستوطنون منازل الناس ومساجدهم ويعتدون على الطفل والكبير والمزارع والطبيب ويدنسون المقدسات فذلك لا تملك معه السلطة سوى أن تقدم شكوى ذليلة لأمم متحدة متآمرة! فبئس ما يصنعون!.

23-11-2014

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements

تابعنا عبر فيسبوك

من نظام الحكم في الإسلام

لا يصح لغير المسلم أن يكون من بطانة الخليفة ولو كان من أهل الكفاءة والقدرة وكان عمله محصورا في الجوانب الإدارية، فبطانة الخليفة يجب أن تكون من المسلمين.