الرئيسية
  • تعليق صحفي: جو بادين في تركيا - شعرة معاوية أم حبل العمالة؟

    تعليق صحفي: جو بادين في تركيا - شعرة معاوية أم حبل العمالة؟

    السبت، 27 آب/أغسطس 2016 22:14
  • تعليق صحفي: في ظل الأنظمة العلمانية القذرة.. جيوش الأمة تتحول لمرتزقة بأيدي المستعمرين القتلة !

    تعليق صحفي: في ظل الأنظمة العلمانية القذرة.. جيوش الأمة تتحول...

    الجمعة، 26 آب/أغسطس 2016 01:36
  • غولن... لا يفسد للودّ بين تركيا وأمريكا قضية!

    غولن... لا يفسد للودّ بين تركيا وأمريكا قضية!

    الخميس، 25 آب/أغسطس 2016 12:17
  • تعليق صحفي: خارجية السيسي تبارك جرائم يهود في فلسطين

    تعليق صحفي: خارجية السيسي تبارك جرائم يهود في فلسطين

    الأربعاء، 24 آب/أغسطس 2016 08:40
  • تعليق صحفي: النظام المصري يُقرّ بالتبعية ويعتبر علاقته بكيان يهود ميّزة!!

    تعليق صحفي: النظام المصري يُقرّ بالتبعية ويعتبر علاقته بكيان يهود...

    الإثنين، 22 آب/أغسطس 2016 10:50
غولن... لا يفسد للودّ بين تركيا وأمريكا قضية!

أكد بن علي يلدرم في لقاء مع بايدن على عمق العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة، وقال إن "ما مررنا به لن نسمح له بأن يضر بهذه العلاقات"، مشددا على ضرورة تسليم غولن في أقرب وقت ومحاكمته أمام القضاء التركي وعلى الأرض التركية.
رغم ما ظنه البعض من اختلال العلاقة بين النظام التركي وأمريكا جراء محاولة الانقلاب الدموية الفاشلة، واحتضان أمريكا لغولن الذي يزعم النظام التركي وقوفه خلف هذه المحاولة، فقد جاءت زيارة بايدن وتصريحات أردوغان ويلدريم لتؤكد متانة العلاقة بينهما.
إن خضوع تركيا لإملاءات أمريكا وسيرها في تنفيذ مخططاتها لا سيما في سوريا يدحض كل الدعاوى والجعجعات الإعلامية ويظهر حقيقة العلاقة بين النظام التركي وأمريكا.
إن الموقف الصحيح بل الواجب على حكام تركيا، لو بقي فيهم ذرة خير وإخلاص، أن يقطعوا علاقاتهم مع رأس الكفر والاستعمار والاستكبار العالمي أمريكا، وأن يسعوا لإفشال المخططات الغربية وأن يطهروا المنطقة بأسرها من النفوذ الدولي الاستعماري الشرير، ولن يكون ذلك بإرادة مشلولة أو نفسية مهزومة أو عقلية تابعة بل بنفس المؤمنين الأعزاء وبإرادتهم المتصلة بالله في ظل خلافة على منهاج النبوة.

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements

تابعنا عبر فيسبوك

من نظام الحكم في الإسلام

إنّ شكل نظام الحكم في الإسلام (الخـلافة) متميز عن أشكال الحكم المعروفة في العالم، سواء أكان في الأساس الذي يقوم عليه، أم بالأفكار والمفاهيم والمقاييس والأحكام التي ترعى بمقتضاها الشؤون، أم بالدستور والقوانين التي يضعها موضع التطبيق والتنفيذ، أم بالشكل الذي تتمثل به الدولة الإسلامية، والذي تتميز به عن جميع أشكال الحكم في العالم أجمع.