الرئيسية
  • دعوة عامة: محاضرة- حرب صليبية على الشام والعراق .. وهجمة شرسة على المسجد الأقصى - الخليل

    دعوة عامة: محاضرة- حرب صليبية على الشام والعراق .. وهجمة شرسة على...

    السبت، 25 تشرين1/أكتوير 2014 17:58
  • أردوغان حريصٌ على إطالة عمر ادوات الاستعمار وهيئاته الآثمة!!

    أردوغان حريصٌ على إطالة عمر ادوات الاستعمار وهيئاته الآثمة!!

    السبت، 25 تشرين1/أكتوير 2014 17:54
  • حملة ثوابت ثورة الشام لحفظها من الحلف الصليبي

    حملة ثوابت ثورة الشام لحفظها من الحلف الصليبي

    الجمعة، 24 تشرين1/أكتوير 2014 22:59
  • بيان صحفي يا أهل الإيمان والحكمة إياكم والطائفية فإنها منتنة

    بيان صحفي يا أهل الإيمان والحكمة إياكم والطائفية فإنها منتنة

    الجمعة، 24 تشرين1/أكتوير 2014 15:45
  • كتلة الوعي في جامعة الخليل وبيرزيت وبوليتكنك فلسطين والقدس تنظم نشاطات نصرة للأقصى المبارك

    كتلة الوعي في جامعة الخليل وبيرزيت وبوليتكنك فلسطين والقدس تنظم...

    الجمعة، 24 تشرين1/أكتوير 2014 15:36

أردوغان حريصٌ على إطالة عمر ادوات الاستعمار وهيئاته الآثمة!!

أكد أردوغان في رسالة تهنئة للأمم المتحدة، بمناسبة يومها العالمي، مساهمة تركيا البناءة في الجهود الرامية لإصلاح مؤسسات المنظمة الدولية، بما فيها مجلس الأمن، لافتا أن بلاده ترى ضرورة أن يكون المجلس قادرًا على توسيع التمثيل، وخاضعًا للمساءلة، واعتماد أسلوب عمل شفاف، وفعال.

يواصل أردوغان مشواره في خدمة أمريكا والغرب تحت شعاراته الزائفة الخادعة، إذ يدعو إلى إصلاح المنظمات الدولية ومجلس الأمن في الوقت الذي يشهد التاريخ والحاضر على جرائمها التي لم تنقطع يوما بحق الإسلام والمسلمين، وتبرهن سيرتها على أنّها أدوات استعمارية غربية بامتياز بل إنها أنشئت لحرب الدولة العثمانية التي يدّعي أردوغان انه سليلها!! فبدل أن يدعو إلى هدمها والتخلص من شرورها يدعو إلى إصلاحها لإدامة عمرها وشرورها!!

25/10/2014

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements

تابعنا عبر فيسبوك

من نظام الحكم في الإسلام

نظام الخلافة لا يوجد فيه وزراء، ولا مجلس وزراء مع الخليفة بالمعنى (الديمقراطي)، لهم اختصاصات وصلاحيات، وإنما فيه معاونون وهم وزراء يعينهم الخليفة ليعاونوه في تحمل أعباء الخلافة، والقيام بمسؤولياتها. وهم وزراء تفويض ووزراء تنفيذ، وحين يترأسهم الخليفة يترأسهم بوصفه رئيساً للدولة، لا بوصفه رئيساً للوزراء، أو رئيساً لهيئة تنفيذية.