الرئيسية
  • تقبـل الله طـاعـاتـكــم...نـصـركــم الله وأظـلـكــم بـظــل الـخـلافــة الـراشــدة عمّـا قريــب بـإذن الله

    تقبـل الله طـاعـاتـكــم...نـصـركــم الله وأظـلـكــم بـظــل...

    الأحد، 27 تموز/يوليو 2014 22:13
  • إعلان نتيجة تحري هلال شهر شوال لعام 1435هـ، وتهنئة بعيد الفطر المبارك

    إعلان نتيجة تحري هلال شهر شوال لعام 1435هـ، وتهنئة بعيد الفطر المبارك

    الأحد، 27 تموز/يوليو 2014 22:10
  • حزب التحرير في أستراليا ينظم وقفة أمام القنصلية المصرية ومظاهرة في مدينة سيدني، نصرة لأهل غزة

    حزب التحرير في أستراليا ينظم وقفة أمام القنصلية المصرية ومظاهرة في...

    الأحد، 27 تموز/يوليو 2014 20:56
  • تعليق صحفي : جيوش المسلمين... المعادلة التي ترعب يهود وأولياءهم ويبذلون الجهود لتغييبها

    تعليق صحفي : جيوش المسلمين... المعادلة التي ترعب يهود وأولياءهم...

    الأحد، 27 تموز/يوليو 2014 20:53
  • كلمة من المسجد الأقصى في ليلة القدر نصرة لغزة

    كلمة من المسجد الأقصى في ليلة القدر نصرة لغزة

    الأحد، 27 تموز/يوليو 2014 01:59

الأرض المباركة شأن الأمة الإسلامية وليست شأنا أمريكيا أو أوروبياً

يجتمع اليوم في باريس وزراء خارجية أمريكا وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا وألمانيا ومنسقة الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي بالإضافة لوزراء خارجية تركيا وقطر لبحث شأن غزة.

في ظل غياب إرادة الأمة الحقيقية، وغياب دولتها وخليفتها الذي يقاتل من ورائه ويتقى به، وفي ظل خيانة الحكام وتآمرهم واسلامهم لقضايا المسلمين لأعدائهم، باتت غزة وفلسطين شأناً أوروبيا وأمريكياً بامتياز، وما دور الحكام سوى الترويج لمخططات المستعمرين والكيد بالمسلمين.

فمتى تتحرك القوى المؤثرة في الأمة لتستعيد زمام المبادرة فتسقط أنظمة الضرار وتقيم الخلافة فتقطع كل الأيادي العابثة بالأرض المباركة وقضايا المسلمين، وتنتقم من كل من اعتدى على المسلمين وتشرد بهم من خلفهم؟

26-7-2014

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements

تابعنا عبر فيسبوك

من نظام الحكم في الإسلام

الدولة الإسلامية هي الخلافة، وهي رئاسة عامة للمسلمين جميعاً في الدنيا، فإذا بويع لخليفة بيعة صحيحة في أي بلد من بلاد المسلمين، وأقيمت الخلافة، فإنه يحرم على المسلمين في كل بقاع الدنيا أن يقيموا خلافة أخرى، لقوله صلى الله عليه وسلم «إذا بويع لخليفتين فاقتلوا الآخر منهما».