الرئيسية
  • قادة السلطة والمنظمة مصرون على الكيد بقضية فلسطين حتى آخر رمق!!

    قادة السلطة والمنظمة مصرون على الكيد بقضية فلسطين حتى آخر رمق!!

    الأحد، 01 شباط/فبراير 2015 10:06
  • (وَعِندَ اللّهِ مَكْرُهُمْ وَإِن كَانَ مَكْرُهُمْ لِتَزُولَ مِنْهُ الْجِبَالُ)

    (وَعِندَ اللّهِ مَكْرُهُمْ وَإِن كَانَ مَكْرُهُمْ لِتَزُولَ مِنْهُ...

    الأحد، 01 شباط/فبراير 2015 09:48
  • نظام السيسي يجرّم المقاومين ويعاون المحتلين

    نظام السيسي يجرّم المقاومين ويعاون المحتلين

    الأحد، 01 شباط/فبراير 2015 08:39
  • خبير ومحلل سياسي يُحذّر من توسّع حزب التحرير في دول الاتحاد الاقتصادي الأوراسي من جهة قرغيزستان

    خبير ومحلل سياسي يُحذّر من توسّع حزب التحرير في دول الاتحاد...

    الأحد، 01 شباط/فبراير 2015 00:43
  • ﴿لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ﴾

    ﴿لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ...

    السبت، 31 كانون2/يناير 2015 21:54

قادة السلطة والمنظمة مصرون على الكيد بقضية فلسطين حتى آخر رمق!!

طالب مسؤول في منظمة التحرير الفلسطينية، بآليات دولية ملزمة "لإسرائيل" لوقف أنشطتها الاستيطانية ودعم التوجهات الفلسطينية لمقاضاتها على ذلك.

 لو كانت مثل هذه المواقف مجرد عمل عبثي لكان الأمر هيناً! فقد اعتاد أهل فلسطين على سماع الجعجعة دون أن يروا طحناً من هؤلاء، ولكن المصيبة أن هكذا أفعال ومواقف تضر بقضية فلسطين وتكيد بها!! فقادة السلطة والمنظمة مصرون على إلقاء القضية في أحضان أعداء الأمة وألد خصومها، فمجلس الأمن وكل الهيئات الدولية، ما هي إلا أدوات الغرب المستعمر لتنفيذ خططه في العالم، والسلطة تعلم ذلك جيدا.

فكفوا أيديكم يا قادة السلطة والمنظمة عن قضية فلسطين التي تنتظر الأيادي المتوضئة لتحررها.

1/2/2015

 

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements

تابعنا عبر فيسبوك

من نظام الحكم في الإسلام

إنّ أجهزة دولة الخلافة تختلف عن أجهزة النظم المعروفة الآن، وإن تشابهت في بعض مظاهرها. فأجهزة دولة الخلافة تؤخذ من الأجهزة التي أقامها رسول الله في المدينة المنورة، بعد هجرته إليها وإقامة الدولة الإسلامية فيها، والتي سار عليها الخلفاء الراشدون من بعده صلوات الله وسلامه عليه.