الرئيسية
  • بيان صحفي: مؤتمر باريس التآمري يحصر حل قضية فلسطين بالحل التفاوضي

    بيان صحفي: مؤتمر باريس التآمري يحصر حل قضية فلسطين بالحل التفاوضي...

    الإثنين، 16 كانون2/يناير 2017 22:26
  • الرأسمالية تجعل المال دولة بين الأغنياء فقط!

    الرأسمالية تجعل المال دولة بين الأغنياء فقط!

    الإثنين، 16 كانون2/يناير 2017 15:31
  • تعليق صحفي: حماس والجهاد - لا تصرّوا على تمكين روسيا المجرمة من الرقص على جراحنا

    تعليق صحفي: حماس والجهاد - لا تصرّوا على تمكين روسيا المجرمة من...

    السبت، 14 كانون2/يناير 2017 14:42
  • تعليق صحفي:  الموصل تدمير ممنهج ودماء مهراقة ضمن الحرب الأمريكية على المسلمين

    تعليق صحفي: الموصل تدمير ممنهج ودماء مهراقة ضمن الحرب الأمريكية على...

    السبت، 14 كانون2/يناير 2017 10:17
  • تعليق صحفي: استجارة السلطة بروسيا قاتلة المسلمين على أمريكا الإرهابية كالمستجير من الرمضاء بالنار

    تعليق صحفي: استجارة السلطة بروسيا قاتلة المسلمين على أمريكا...

    السبت، 14 كانون2/يناير 2017 10:10

الرأسمالية تجعل المال دولة بين الأغنياء فقط!

 قالت مؤسسة الإغاثة العالمية "أوكسفام" في تقرير صدر، اليوم الاثنين، إن ثمانية أفراد فقط، يمتلكون ثروة تعادل ما يملكه النصف الأفقر من سكان العالم، مطالبة بالعمل على تقليص دخل أولئك الذين يتصدرون القائمة.

لا تتوقف آثار الرأسمالية الكارثية عند حد زيادة الغني غنى وإفقار الفقير، بل إن الرأسمالية تنتج طبقة سياسية متنفذة من أصحاب المال تتحكم بالبلاد والعباد بل بالعالم أجمع،وهذه الفئة المتحكمة لا همّ لها سوى أرصدتها البنكية وثرواتها الطامة، فتراها تشعل الحروب وتشرد البشر وتقتلهم وتخرب العامر لا لشيء سوى لتحقيق مصالحها المادية الجشعة.

إن العالم يكتوي بلظى الرأسمالية وآن له أن يتخلص منها إلى غير رجعة، وإن الإسلام بنظامه الربانيّ هو المفر الوحيد الذي يضمن للبشر عيشهم الكريم وكرامتهم وأرواحهم وأعراضهم وأموالهم، وفي التاريخ أبلغ شاهد.

١٦-١-٢٠١٧

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements

تابعنا عبر فيسبوك

من نظام الحكم في الإسلام

على الخليفة أن يتحرى أعمال الولاة، وأن يكون شديد المراقبة لهم، سواء أكان ذلك منه مباشرة، أم بتعيين من ينوب عنه للكشف عن أحوالهم، والتفتيش عليهم. وكذلك فإن للمعاون مراقبة أعمال الولاة في الولايات التي هو معاون فيها.