الرئيسية
  • كيان يهود يستعد لضم منطقة الأغوار والسلطة في سكرة السلام المزعوم غارقة!!

    كيان يهود يستعد لضم منطقة الأغوار والسلطة في سكرة السلام المزعوم...

    الأربعاء، 22 كانون2/يناير 2020 22:32
  • دعوة لحضور وتغطية وقفة حاشدة في مدينة غزة رفضا لزيارة الرئيس الروسي

    دعوة لحضور وتغطية وقفة حاشدة في مدينة غزة رفضا لزيارة الرئيس الروسي...

    الأربعاء، 22 كانون2/يناير 2020 20:36
  • بيان صحفي: الرئيس الروسي بوتين عدو لفلسطين وللمسلمين والترحيب به جريمة نكراء

    بيان صحفي: الرئيس الروسي بوتين عدو لفلسطين وللمسلمين والترحيب به...

    الأربعاء، 22 كانون2/يناير 2020 20:15
  • دعوة للمشاركة في وقفة في غزة رفضا لزيارة المجرم السفاح بوتين

    دعوة للمشاركة في وقفة في غزة رفضا لزيارة المجرم السفاح بوتين

    الأربعاء، 22 كانون2/يناير 2020 14:32
  • دعوة للمشاركة في وقفة في غزة رفضا لزيارة المجرم بوتين

    دعوة للمشاركة في وقفة في غزة رفضا لزيارة المجرم بوتين

    الأربعاء، 22 كانون2/يناير 2020 09:31

Alternative flash content

Requirements

كيان يهود يستعد لضم منطقة الأغوار والسلطة في سكرة السلام المزعوم غارقة!!

أكدت رئاسة السلطة أن تصريحات نتنياهو وغانتس المتعلقة بضم الأغوار وشمال البحر الميت والمستوطنات تنسف الأسس التي قامت عليها عملية السلام، الأمر الذي يدخل المنطقة في مرحلة جديدة خطرة من الصراع وعدم الاستقرار.

إن عملية السلام التي تتحدث عنها السلطة ووقعت الاتفاقيات والتنازلات تحت مظلتها لم تكن سوى أداة ثمينة في يد كيان يهود استخدمها لتحقيق أهدافه، ومنها منع التوسع والتمدد العمراني لأهل فلسطين في مناطق ج التي تشكل 60% من الضفة الغربية، و90% من منطقة الأغوارالتي تمثل ثلث الضفة الغربية والتي يستعد كيان يهود لضمها بشكل رسمي وبإجماع سياسي من أكبر تحالفين فيه، تحالف أزرق أبيض بقيادة غانتس وتحالف اليمين بقيادة نتنياهو.

لقد أصبحت تلك الحقائق واضحة للسلطة الفلسطينية بشكل جلي لا ينفع معه التجاهل أو التغاضي وها هي السلطة تقر وتقول أن ما يحصل هو نسف لعملية السلام وإلتهام لما تبقى من الأرض، فإذا كان الأمر كذلك فلماذا التمسك بهذه العملية الخيانية والمهينة إلى الآن؟!!

خطب ودروس

مع الأحداث

Alternative flash content

Requirements

الإصدارات

فعاليات حزب التحرير في فلسطين

حزب التحرير في العالم

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements

تابعنا عبر فيسبوك

من نظام الحكم في الإسلام

الديمقراطية نظام كفر، ليس لأنها تقول بانتخاب الحاكم، بل لأن الديمقراطية تجعل التشريع للبشر وليس لرب العالمين، والله سبحانه يقول: "إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلَّهِ"، ولغير ذلك من الأساسات الموجودة في الديمقراطية وتناقض الإسلام، كالحريات وفصل السلطات.

كتاب

ومضات

مقالات