ومضات

أردوغان سيمنع الاحتلال من إطفاء قناديل القدس بالزيارات التطبيعية!!

  أشاد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بتضحيات الشعب الفلسطيني دفاعًا عن القدس، وقال إن تركيا "ستمنع المحتلين من إطفاء قناديل المدينة المقدسة" عبر تشجيع مواطنيها على زيارتها. جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان خلال الجلسة الافتتاحية للاجتماع الـ34 للجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمنظمة التعاون الإسلامي (كومسيك)، بمدينة إسطنبول، وأوضح أردوغان أنّ فلسطين ستبقى ما دام هناك مسلمون وأناس يدافعون عن الحق والعدالة والحرية.

أردوغان عندما يتعلق الأمر بالقدس وفلسطين يكون خطابه تنظيرا وكأنه حمامة سلام أو من العاملين في مجال حقوق الإنسان يوجه خطابا للاستهلاك الشعبي أو للإجابة على أسئلة الصحفيين، أما عندما يتعلق الأمر بالشام والعراق والأكراد وأفغانستان تراه يتحدث ويتحرك بوصفه رجل دولة وصاحب سيادة وموقف حازم، فيخوض الاجتماعات ويعقد اللقاءات ويحرك الجيوش، بل ويقصف بالطائرات والدبابات، فهل هو مرض الانفصام في الشخصية أم تلك هي حقيقته المخزية؟

يريد أردوغان أن يمنع الاحتلال من إطفاء قناديل القدس من خلال تنظيم الزيارات التطبيعية للقدس، أي سيرسل الأفراد العزل تحت حراب الاحتلال بدل أن يرسل الجيوش المدججة لتدك حصون الاحتلال وتحرر المسجد الأقصى وفلسطين؟!