ومضات

حلف أمريكا حلف استعماري لتدمير المنطقة، وإيران فزاعته!

  كشف وزير خارجية كيان يهود يسرائيل كاتس أن بلاده ستشارك في التحالف الذي دعت إليه الولايات المتحدة لحماية أمن الملاحة البحرية في الخليج.

تسعى أمريكا ترامب إلى إعادة رسم المنطقة عبر إيجاد تحالفات وأقطاب ظاهرها العداوة وباطنها التآمر ضد الإسلام وأهله.

فأمريكا التي تسخر إيران كفزاعة، تسعى لتحقيق مصالحها عبر إحكام قبضتها الاستعمارية على المنطقة، فهي لا تكترث بأمن المنطقة بل هي من تشعلها حربا وتدميرا إذا ما اقتضت مصالحها ذلك، وما يحدث في الشام واليمن وليبيا شواهد على ذلك.

إن أمريكا تريد دمج كيان يهود في المنطقة ضمن رؤيتها المستقبلية، لذا طرحت صفقتها المشؤومة لتصفية قضية فلسطين التي تمثل عقبة أمام انخراط كيان يهود في تحالفات مع الدول العربية.

إن انخراط كيان يهود المجرم في هذا التحالف جنبا لجنب مع الدول العربية يسقط ورقة التوت التي تتستر بها الأنظمة، على فرض وجودها، ويظهر حقيقتها الغارقة في التبعية والعمالة لأمريكا.

آن لخير أمة أن تدرك ما يحاك ضدها وألا تنخدع بشعارات المقاومة والممانعة الكاذبة، وأن تتحرك للإطاحة بهذه الأنظمة جميعا وتقيم على أنقاضها خلافة على منهاج نبيها، خلافة تقتلع كيان يهود ونفوذ أمريكا وعملاءها من بلادنا.