ومضات

اعلان صحفي

بخصوص وقفة حزب التحرير الرافضة لزيارة المجرم بوتين

يعلن حزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين عن إلغاء الوقفة الحاشدة التي كان من المزمع تنفيذها في رام الله اليوم الثلاثاء الساعة ٣:٣٠ رفضا لزيارة المجرم بوتين لفلسطين، جراء الإجراءات القمعية والحواجز العسكرية التي قطّعت بها السلطة أوصال الضفة المحتلة ومنعت المئات بل الألوف من الوصول لرام الله، وحولت دوار المنارة إلى ثكنة عسكرية.

وبهذه الجريمة أكدت السلطة لأعداء الإسلام مدى اخلاصها وولاءها لهم وأنها مستعدة لتسخير كل طاقاتها خدمة لهم، وهي مستعدة لعمل أي شيء ضد أهل فلسطين مقابل أن يرضى عنها أعداء الاسلام وقتلة المسلمين من المحتلين والمستعمرين.

فالسلطة تحشد حشودها من أجل قمع أهل فلسطين ومنعهم من رفع صوتهم تجاه أعداء الإسلام، وفي المقابل تستخذي أمام يهود وقطعان المستوطنين بل تعمل على حمياتهم وتأمينهم.

إن السلطة بجريمتها هذه تريد منع أهل فلسطين أن يرفعوا أصواتهم في وجه القاتل والمجرم الذي أباد أهل الشام والشيشان وغيرها، ولكن أهل فلسطين والمخلصين من أبنائها سيبقون على ما عاهدوا الله عليه من الصدع بالحق والإنكار على المجرمين.

وإن الاسلام الذي يحتضنه أهل فلسطين سيظهره الله ولو كره المشركون ولو كره الكافرون، وإن روسيا ودول الكفر كلها لن تغني عن السلطة وكل من عادى الأمة من الله شيئا، لو كانوا يعقلون.

٢١-١-٢٠٢٠