ومضات

قطر أداة خبيثة بيد بريطانيا لا يرجى منها خير لقضية فلسطين

  غرّد أمير قطر عبر حسابه على موقع "تويتر" وذلك بعد لقائه برئيسالسلطة، محمود عباس، في العاصمة القطرية الدوحة قائلا "أكدت للأخ الرئيس أبو مازن خلال لقائنا اليوم على موقف قطر الداعم للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، والمؤيد لتحقيق السلام على أساس المبادرة العربية وحل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية كما أكدت على أهمية وحدة الصف الفلسطيني"، بدوره أطلع رئيس السلطة أمير قطر على آخر المستجدات المتعلقة بالقضية وعملية السلام في الشرق الأوسط وبحث الجانبان خلال الزيارة التي استمرت يومين أبرز تطورات الأوضاع في فلسطين.

إن الواقع السياسي لدولة قطر أنها أداة خبيثة بيد بريطانيا وكل تحركاتها في المنطقة تأتي وفق مخططات أسيادها وما استقبال محمود عباس وماجد فرج الا لأغراض سياسية خبيثة لا تخدم قضية فلسطين، وهي في الوقت الذي تحاول فيه اظهار اهتمامها ودفاعها عن قضية فلسطين في ظل موجة التطبيع الحاصلة فإنها تدس السم في الدسم وتتحدث عن قرارات الشرعية الدولية التي ضيعت فلسطين والمبادرة العربية ومشروع الدولتين الذي يعطي جل أرض فلسطين لكيان يهود!!

إن النظام القطري لا يختلف عن غيره من الأنظمة الخائنة سوى بمستوى الخبث والدهاء أما من حيث المكر بقضية فلسطين وخدمة مشاريع الغرب فهم في العمالة سواء وهم في منع الأمة وجيوشها من تحرير فلسطين شركاء.

آخر الإضافات