ومضات

فرار الأسرى شكل صفعة قوية جعلت كيان يهود الهزيل يستنفر على أعلى مستوياته!!

أجرى رئيس الوزراء "الإسرائيلي" نفتالي بينيت مشاورات أمنية إضافية على أعلى مستوى عبر الهاتف بشأن فرار الأسرى الفلسطينيين من سجن جلبوع فجر اليوم

وذكر موقع "والا" العبري أن المشاورات شارك فيها وزير الجيش "الإسرائيلي" بني غانتس ووزير الأمن الداخلي عمار بارليف ورئيس جهاز الشاباك نداف أرغمان ومفوض مصلحة السجون كاتي بيري ومفوض الشرطة كوبي شبتاي.

إن حجم الاضطراب والاستنفار من قبل كيان يهود الذي يحتل البلاد ويسيطر على الحدود والأجواء ويمتلك كل الوسائل والأدوات أمام ثلة مؤمنة من الأسرى السابقين الذين كسروا عنجهيته وكبرياءه وشدة إجراءاته الأمنية، يظهر كم أن هذا الكيان ضعيف وهزيل وأنه نمر من ورق سرعان ما تظهر حقيقته عند أول حدث أو اختبار وأنه أضعف من إرادة أسير من أمة الإسلام التي لا تعرف الاستسلام.

إن ما حدث اليوم يجب أن يكون دافعا لأمة الإسلام لتتحرك وتنهي أمر هذا الكيان الهزيل وأن تنتصر لبقية الأسرى وتخرجهم من سجون الاحتلال لتنهي معاناتهم التي تزداد يوما بعد يوم ولتحمي الثلة المؤمنة التي هزت هيبة كيان يهود وإجراءاته الأمنية قبل أن تصل لهم أيدي كيان يهود المجرمة أو أيدي السلطة التي تنسق معه وتحمي أمنه.