ومضات

صفقات ومبادرات وتحركات في الإعلام!! وعلى الأرض تهجير واستيطان!!

  وزّع جيش الاحتلال "الإسرائيلي" أوامر عسكرية على مئات من الفلسطينيين شمالي غور الأردن بالضفة الغربية تطالبهم بإخلاء مساكنهم بذريعة أنّها غير قانونية.

في الوقت الذي تتحدث فيه الإدارة الأمريكية عن صفقتها المشؤومة، وتنشط فيه زيارات رئيس السلطة للرياض والكويت،  ويتحدث ملك الأردن عن دعمه لإقامة دولة فلسطينية، ويزعم السيسي مثله كذلك، لا تجد على الأرض من يهود سوى مزيداً من الممارسات العنجهية فيستولون على الأرض ويهجرون ساكنيها ويقيمون المستوطنات على الحدود المفترضة للدولة الفلسطينية "العتيدة"، ليؤكد ذلك كله أن "حلم" الدولة بات سراباً وأن المفاوضات وأخواتها لم تجلب لفلسطين وأهلها سوى الدمار والفقر والتشريد، وليؤكد كذلك أن هذا الكيان الغاشم لا ينفع معه سوى الاجتثاث الذي لا يبقي له ولا يذر.