فعاليات حزب التحرير في فلسطين

حبيبنا يا أبو بكر لم يكن مددنا القعقاع بن عمرو بل أمدنا الطغاة بفريق كرة قدم!!