فعاليات حزب التحرير في فلسطين

كتلة الوعي في جامعة بيرزيت تلقي كلمة نصرة للأسرى خلال وقفة للكُتل الطلابية في جامعة بيرزيت

بحضور جمع غفير من الطلاب في جامعة بيرزيت، ألقت كتلة الوعي اليوم الأربعاء 20/10/ 2021 كلمة نصرة للأسرى في سجون الإحتلال.
ابتدأت الكلمة بالحديث عن مشاهد الإذلال التي يتعرض لها الأسرى من قِبَل يهود المحتلين، وما يقوم به الأسرى من إضراب عن الطعام، وما يعانيه المسلمون بشكل عام في سجون الظالمين،  وأن كل ذلك يدفع العقول للتفكير والتساؤل عن سبب استمرار هذه المأساة وعن الدعم الحقيقي اللازم لإخوتنا المعتقلين، وكيفية تخليصهم وتخليص الأجيال القادمة من هذا الذلّ.
وبينت كتلة الوعي من خلال الكلمة بأن واقع أهل فلسطين، أقرب إلى الأسرى في سجن كبير، وبالتالي فإن إلقاء مسئولية تحريرهم من الاحتلال على عاتق أهل فلسطين فقط، يعتبر خذلانا للأسرى وإطالة لأمد الاحتلال. وأكّدت كتلة الوعي للحضور بأن ما تقوم به الأنظمة في البلاد العربية والإسلامية، من الإدانة والشجب رغم امتلاكهم للقوة العسكرية الكافية لتحرير الأسرى والمسرى، كل ذلك يُعتبر تضييع للأسرى ولأهل فلسطين.
كما أكَّدت على أن أمة الإسلام الآن بحاجة إلى قائد مثل عمر بن الخطاب وصلاح الدين رضي الله عنهما، يجمع قوى المسلمين ويوحِّد صفوفهم ويقودهم إلى إقامة الإسلام في الأرض، خلافة راشدة على منهاج النبوة، وتحرير الأسرى وكل ما اغتُصب من بلاد المسلمين.
20/10/2021