فعاليات حزب التحرير في فلسطين

 شاهد فيديو ::: من بيت الأسير أبو هواش: حزب التحرير يطلق صرخة استغاثة عاجلة للأمة الإسلامية لإنقاذه وتحرير  كافة الأسرى

 

زار وفد كبير من حزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين بيت الأسير هشام أبو هواش اليوم الأثنين 3-1-2022، وقد ضم الوفد وجهاء من الخليل وقراها وحشد من أطياف المجتمع بشيوخهم  وشبابهم.

وقد ألقى الدكتور مصعب أبو عرقوب، عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين، كلمة نيابة عن الوفد أكد فيها على وجوب  العمل الفوري على فك الأسرى واستنقاذهم وبذل الغالي والنفيس من أجل تحريرهم وفكاكهم، مؤكدا أن ذلك واجب شرعي يقع على عاتق الأمة الإسلامية وكل القادرين فيها، كما أمر المصطفى صلى الله عليه وسلم.

وقد بين أبو عرقوب أن  بقاء البطل الأسير هشام أبو هواش وغيره من الأسرى الأبطال في  سجون كيان يهود  وصمة عار على جبين الحكام الخانعين وأصحاب الرتب والنياشين الصامتين صمت القبور أمام مأساة الأسرى اليومية.

وقال أبو عرقوب: إن كيان يهود الجبان  الهش يتوحش في معاملته لأبنائنا من الأسرى الأبطال ويعمل على قتلهم ببطء،وما يحدث مع الأسير البطل الأسير هشام أبو هواش وإخوته في السجون هو نتيجة هذه السياسة الإجرامية، هذا الكيان المجرم بدل أن يعلن عليه الحرب يلاقى بالتطبيع ومبادرات السلام من الأنظمة والحكام.

وشدد أبو عرقوب على أن كيان يهود  ما كان  ليستقوي على أبطال هذه الأمة من الأسرى لولا تخاذل الحكام الخونة وهرولتهم للتطبيع وعقد الاتفاقيات الخيانية معه.

 وأدان أبو عرقوب موقف السلطة والأنظمة الحاكمة في العالم الإسلامي بقوله :"إن الانظمة الحاكمة والسلطة باتفاقياتها وتنسيقها الأمني تتحمل المسؤولية عن حياة الأسرى وبقائهم في سجون كيان يهود، وهم شركاء في الجريمة، فلولا التنسيق الأمني ومعاهدات السلام لما تجرأ كيان يهود وما استقوى على أسرانا الأبطال بل وما كان له أسرهم ووضعهم في خانة المطاردين والخارجين على المعاهدات والسلام المزعوم".

مؤكدا  أن  كيان يهود لا يفهم إلا لغة القوة بالقتال والجهاد في سبيل الله لاقتلاعه من جذره ولن يرتدع عن وحشيته وإعدامه البطيء لأسرانا الأبطال إلا بتفعيل إرادة الأمة في اقتلاعه من جذوره وتطهير فلسطين  من نجسه  وكنسه من الأرض المباركة بتحريرها كاملة من البحر إلى لنهر، كما حررها البطل صلاح الدين من الصليبين في معركة حطين.     

وطالب أبو عرقوب في كلمته أهل القوة وقادة الجند أن يتحركوا من فورهم لاقتلاع كيان يهود وتحرير المسرى والأسرى فذلك واجبهم ومسؤوليتهم أمام الله ورسوله الكريم والأمة التي تنتظر تحركهم ونجدتهم.

 

وقد ألقى الوجيه الحاج أبو صدام القصراوي كلمة نيابة عن وجهاء وعشائر الخليل أكد فيها على أن الأسرى هم أبناء أهل فلسطين ويجب نصرتهم والوقوف معهم .

وقد ثمن آل هواش زيارة الوفد معتبرين أن أبنهم الأسير هشام هو ابن أهل فلسطين كافة وقضيته الأسرى والمسلمين كافة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

3-1-2022