إصدارات حزب التحرير - فلسطين

بسم الله الرحمن الرحيم

السلطة تعتقل شباب حزب التحرير لموقفهم من جريمة "قانون الضمان الاجتماعي"

في ظل أجواء الغليان التي يعيشهاأهل فلسطين رفضاً لقانون الضمان الاجتماعي الظالم، اعتقلت السلطة عدداً من شباب حزب التحرير منهم عضوي المكتب الإعلامي الدكتور مصعب أبو عرقوب والأستاذ علاء أبو صالح، وقد بدأت هذه الاعتقالات مساء الجمعة بينما كانت رام الله تهتز بخطابات وهتافات العمال ضد هذا القانون ومن أصدروه.

 

أيها الأهل في الأرض المباركة:

إن جرائم السلطة بحق أهل فلسطين لا تتوقف، واعتقال حملة الدعوة ليس بالأمر الجديد عليها، ولكنه يكشف عن سعي السلطة لفرض هذا القانون على الناس بالمراوغة والتهديد رغم الرفض الواسع جدا له عند أهل فلسطين، وإنا نقول لكم ناصحين ومحذرين إن نجحت السلطة في فرض هذا القانون فسوف يكتوي كل أهل فلسطين بناره، وستكون نتيجته دمار اقتصادي على البلاد سيؤدي بالناس إما إلى الفقر الشديد أو الهجرة إلى الخارج... وهذا ما يريده الاحتلال.

 

أيها العمال الكرام وممثلوهم، يا أصحاب المصالح والمصانع، الإخوة في الحراك العمالي:

إن مطالبكم حق، والآثار الكارثية لقانون الضمان ستطال كل أهل فلسطين، وهذا يوجب على كل مخلص وغيور من أهل فلسطين أن يقف معكم ضد هذا القانون الجائر، فاثبتوا على مطالبكم واحذروا من الوقوع في تضليل السلطة التي تخوفكم من وقوف الناس والقوى والعشائر معكم بحجة عدم التسيس، فمن واجب الأحزاب والحركات المخلصة والحريصة على الأمة محاسبة الحكام ورفض المظالم التي تقع على الناس.

 

يا أهل فلسطين: الحذر الحذر مما تمكره بكم السلطة ومن وراؤها، فاعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا، واعلموا أن السلطة وأزلامها وحكام الطاغوت في العالم الإسلامي ليسوا أكثر من صفحة سوداء في تاريخ الأمة وستطوى هذه الصفحة بكل ما فيها عما قريب، وإن كان المجرمون يظنون أنهم باعتقالهم لحملة الخير سيفتون من عضد هذه الدعوة المباركة فهم في غفلة ساهون، فحملة الدعوة من شباب حزب التحرير يتواصلون ويعيشون مع كافة شرائح الأمة من عمال وتجار وأكاديميين ومهنيين، شباباً وشيبا، يحملون إليهم الخير ويدعونهم إليه، ويكشفون المؤامرات، ويقفون مع الأمة ضد الجرائم والمظالم التي تقترفها الأنظمة، وحملة الدعوة ينهضون لهذا الخير طاعة لله ورسوله وسعياً لإقامة دين الله في الأرض.

 

ولينجزنَّ الله وعده ولينصرنَّ أولياءه وليطهرنَّ الأرض المباركة من رجس الغاصبين وخيانة الخائنين، وليظهرن الله دينه ولو كره الكافرون.. ولو كره المشركون. 

قال تعالى: )وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ * إِنَّ فِي هَذَا لَبَلَاغًا لِقَوْمٍ عَابِدِينَ(

29 ربيع الأول 1440هـ                                                                   حزب التحرير

الموافق 7/12/2018م                                                                الأرض المباركة فلسطين