التعليقات الصحفية

دعا عدنان تنري فاردي، كبير مستشاري الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، إلى تشكيل قوة عسكرية مشكلة من العالم الإسلامي للدفاع عن فلسطين. وقال في كلمة له بالمؤتمر العالمي الأول

أعلن مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب في ختام دورته غير العادية برئاسة العراق، إدانته ورفضه قرار الولايات المتحدة الأمريكية الذي

أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يوم الاثنين أن الولايات المتحدة لم تعد تعتبر المستوطنات (الإسرائيلية) في الضفة الغربية المحتلة مخالفة للقانون الدولي. وقال وزير الخارجية الأمريكي في خطابه إن إدارة الرئيس دونالد ترامب تخلت عن موقف إدارة سلفه باراك أوباما بشأن المستوطنات. من جانبها، نددت السلطة الفلسطينية بموقف واشنطن،

توافد إلى مقر الرئاسة في مدينة رام الله أكثر من 350 (إسرائيلي) لإحياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني والذي يصادف الذكرى السنوية لصدور قرار التقسيم من الأمم المتحدة يوم ٢٩ تشرين الثاني ١٩٤٧، وكان في استقبالهم عدد من قادة السلطة وعلى رأسهم جبريل الرجوب أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح ومحمد المدني عضو اللجنة المركزية ورئيس لجنة التواصل مع المجتمع (الإسرائيلي) وقاضي القضاة محمود الهباش وعدد من الشخصيات السياسية والمجتمعية والدينية، وقد تخلل اللقاء عدد كبير من الكلمات لأعضاء الكنيست ورؤساء جمعيات ومؤسسات مجتمعية تمحورت حول ضرورة إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية وإحلال السلام وتحميل اليمين (الإسرائيلي) بقيادة نتنياهو مسؤولية توقف المفاوضات وإفشالها بذرائع متعددة، كما أكدوا على رفضهم للادعاء (الإسرائيلي) بغياب الشريك حيث تمثل القيادة الفلسطينية وعلى رأسها محمود عباس الشريك الحقيقي لكل الراغبين في تحقيق السلام وإنهاء الصراع.(وكالة معا)

الأنظمة العربية جزئ من المشكلة وليست جزئ من الحل لقضية فلسطين

أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، "عزمه على زيارة كيان يهود مطلع العام المقبل، لإحياء ذكرى المحرقة التي تعرض لها اليهود في الحقبة النازية."