التعليقات الصحفية

تعليق صحفي

أردوغان يمالئ أعداء الله الروس على قتل المسلمين في الشام

  عبرت سفينة حربية تتبع للأسطول الروسي مضيق الدردنيل (جناق قلعة) التركي متجهة إلى البحر المتوسط، وأضاف مراسل الأناضول، أن السفينة الحربية الروسية التي تحمل اسم "أورسك" عبرت المضيق صباح اليوم الإثنين، متجهة إلى بحر إيجة ومنه إلى المتوسط، وأشار مراسل الأناضول أن قوارب خفر السواحل التركي رافقت السفينة الروسية حتى خروجها من المضيق، ولوحظ وجود عربات عسكرية وبعض الأسلحة على متن السفينة.

أي إجرام هذا الذي وصل إليه نظام أردوغان، خفر السواحل التركي يحمي السفينة الحربية الروسية التي ستقتل المسلمين وأطفالهم ونساءهم وتهدم البيوت على رؤوس أهلها في الشام!!، وأية وقاحة هذه التي وصل إليها أردوغان حتى بات يمالئ أعداء الله ويتحالف معهم على قتل المسلمين جهارا نهارا!!{وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُّبِيناً}. ثم يخرج من بين المسلمين من يدافع عن أردوغان أو يأمل به خيرا!!

إنّ أمر الله وحكمه أنّ الحق والباطل لا يلتقيان ولا يجتمعان، فهما على النقيض إلى يوم الدين، وأي تقارب بينهما يعني انحرافا للحق وضياعا لأهله، ولذلك حرم الله موالاة الكافرين وجعل من يواليهم كأنه بات منهم في الإثم والمعصية والظلم، {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ}، فمن يوالي أعداء الله تحت أي ذريعة أو حجة فهو مجرم عاص لله سبحانه وتعالى، وينبغي على المخلصين البراءة من عمله وإنكار فعله، لا مواصلة التبرير وإحسان الظن في المعصية الظاهرة.

16/4/2018م