التعليقات الصحفية

استنكر حزب التحرير في فلسطين استمرار السلطة في اعتقال الحراكيين،

أكّد الملك عبد الله الثاني خلال اللقاء مع وزير الخارجية المصري سامح شكري على ضرورة تحقيق السلام الشامل والعادل على أساس حل الدولتين، الذي يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة والقابلة للحياة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

أقدمت أجهزة السلطة القمعية في مدينة طولكرم بعد منتصف الليلة الفائتة على اقتحام بيت المربي الفاضل والشيخ الجليل محمد خليل قاسم أبو خليل،

 وصل وزير الخارجية المصري سامح شكري، يوم الاثنين، إلى مقر رئاسة السلطة في مدينة رام الله، للقاء محمود عباس، وكان رئيس جمهورية مصر العربية عبد الفتاح السيسي، أكد أمس في اتصال هاتفي مع الرئيس، دعم بلاده ومساندتها للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، ومنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني بقيادة سيادة الرئيس محمود عباس. وأشار إلى أنه سيوفد وزير الخارجية سامح شكري ليؤكد الموقف المصري الثابت تجاه فلسطين، والاستماع لمواقف الرئيس عباس الحكيمة، وتقديم الدعم الكامل للموقف الفلسطيني. وجدد الرئيس المصري، التأكيد على ضرورة إيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية ونيل الشعب الفلسطيني استقلاله في دولته وعاصمتها القدس الشرقية على حدود عام 1967 وفق قرارات الشرعية الدولية، مشيرا إلى رفض مصر لأية حلول أحادية الجانب تتعارض مع القانون الدولي، لأنها ستؤدي إلى تأجيج الصراع وخلق عدم الاستقرار في المنطقة. (وكالة سما الإخبارية)

 

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، أن 26 شخصا يمتلكون أكثر من نصف ثروة كوكب الأرض! وطالب غوتيريش بتخفيف عبء الديون عن دول العالم النامية، التي تواجه دوله جائحة كورونا في وضع

في اتصال هاتفي بين رئيس السلطة محمود عباس ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، أطلع أبو مازن رئيس وزراء بريطانيا على آخر المستجدات السياسية، خاصة فيما يتعلق بمخططات الضم "الإسرائيلية" المرفوضة فلسطينياً وعربياً